“كلاسيرا” و”منشآت” يتعاونان لإنشاء أول أكاديمية لريادة الأعمال الناشئة في المملكة العربية السعودية

"كلاسيرا" و"منشآت" يتعاونان لإنشاء أول أكاديمية لريادة الأعمال الناشئة في المملكة العربية السعودية

اختارت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” في المملكة العربية السعودية، منصة “كلاسيرا” للتعلّم الذكي المتخصصة إقليمياً وعالمياً في تطوير التقنية، لتوقيع اتفاقية تعاون لإنشاء أول أكاديمية لريادة الأعمال الناشئة بهدف توظيف تقنيات التعلّم وابتكار الحلول التقنية الذكية للطلاب في خطوة للموائمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

وقد وقع الاختيار على شركة كلاسيرا كونها أكبر شركة تقنيات تعليم في الشرق الأوسط بأكثر من 10 مليون مستخدم، وبحكم خبرتها العالمية الكبيرة في مجال التعليم عن بعد قبل وخلال الجائحة ووجودها بأكثر من 30 دولة حول العالم.

ومثّل “منشآت” في إبرام اتفاقية التعاون التقنية نائب المحافظ لريادة الأعمال عصام الذكير، فيما مثل “كلاسيرا” الرئيس التنفيذي المهندس محمد المدني، حيث توفر “منشآت” بناءً على الاتفاقية توفير المحتوى الرقمي، في حين تقوم كلاسيرا بإنشاء النسخة الإلكترونية وتسهيل وصولها للطلاب وذلك لدعم ريادة الأعمال للجيل الصاعد بشكل إلكتروني وجذاب.

وتركز الاتفاقية على ترسيخ ثقافة العمل الحُر، ومهارات ريادة الأعمال في التعليم من خلال إطلاق مسار ريادة الأعمال والابتكار، في إطار تطوير المحتوى الريادي لنشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال من خلال تقديم حزمة من الوحدات التدريبية والتعليمية بشكل افتراضي عبر نظام التعلم “SVA” إضافة للمزايا التقنية الأخرى للبرنامج.

وتعمل الاتفاقية على تقديم البرنامج لطلاب ومعلمي المدارس بالمرحلة الثانوية، في قالبٍ يتسم بالجودة وتميز المحتوى، حيث ستقدم في البرنامج حقيبة الطالب والمعلم ضمن الاتفاقية إضافة لتدريب المعلمين والمشرفين على مفهوم العمل الحُر ونشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال وفق الآلية المعتمدة لدى”منشآت”.

هذا وتتميز جميع منتجات كلاسيرا باستخدام الألعاب والذكاء الصناعي والتعلم الاجتماعي مع التركيز على تحفيز المشاركة الإيجابية في استخدام التكنولوجيا من جميع ذوي المصلحة بشكل عام والطلاب على وجه الخصوص – مما كان حيويًا للنجاح في سوق التعليم الالكتروني.  بالإضافة إلى ذلك، فإن استراتيجيات التسويق المبتكرة من كلاسيرا ساعدت على تغذية النمو المتسارع في استخدام منتجاتها عالمياً.  وتمثل هذه الجائزة المرموقة تتويجا للشراكة الاستراتيجية مع شركة مايكروسوفت لتطوير صناعة التعليم وتمكين المدارس من خلال التحول الرقمي.

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *